الأحد، 23 يناير، 2011

أخــبــار الكـيـمـيـاء ــــ 2011 العــام الــدولــى للـكـيـمـيـاء




مع انتهاء عام 2010، يصل المجتمع الدولي إلى نهاية السنة الدولية للتنوع البيولوجي،

 لينخرط بعدها في أنشطة وفعاليات السنة الدولية للكيمياء خلال عام 2011.







وكان المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، اليونسكو،
 قد تبنى اقتراحا بإعلان عام 2011 عاما دوليا للكيمياء.


بدورها، أعلنت الجميعة العامة للأمم المتحدة العام نفسه سنة دولية للكيمياء في اجتماعات دورتها الثالثة والستين، في كانون الأول/ديسمبر 2008،
 مع إعلان اليونسكو، كوكالة الأمم المتحدة الرائدة في هذا المجال،
 بالاشتراك مع الاتحاد الدولي للكيمياء البحتة والطبيقية.


وقد حدد المجلس التنفيذي لليونسكو أربعة أهداف للعام الدولي للكيمياء،هي:

1- زيادة تقدير المواطنين وفهمهم لدور الكيمياء في الوفاء باحتياجات العالم.

2- تشجيع اهتمام الشباب بالكيمياء، وتوليد الحماس للمستقبل الإبداعي للكيمياء.

3- الاحتفال بدور المرأة في الكيمياء أو الأحداث التاريخية الكبري في الكيمياء، بما في ذلك الذكرى المئوية لحصول ماري كوري على جائزة نوبل، وتأسيس الرابطة الدولية للجمعيات الكيميائية.



ومن المقرر أن يحتفل العالم على مدى العام بفن وعلم الكيمياء،
 ومساهماته الأساسية في المعرفة، وحماية البيئة، وتحسين الصحة،
 والتنمية الاقتصادية.
 ويتوقع أن تشهد السنة الدولية للكيمياء مجموعة من الأحداث والفعاليات المثيرة والمبتكرة في جميع أنحاء العالم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: إذاعة الأمم المتحدة









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق